اخبار لك سيدتي

أول دويتو وكليب يجمع المغربية فوزية والأمريكي جون ليجند 

نجح أول دويتو وفيديو كليب غنائي موسيقي جمع بين المغنية وكاتبة الأغاني والعازفة الكندية من أصول مغربية فوزية”20 عاماً”  والمغني وعازف البيانو الأمريكي الشهير جون ليجند “42 عاماً” الذي يحمل عنوان:  “Minefields”

الذي تم إطلاقه عالمياً يوم الخميس 28 يناير- كانون الثاني الفائت ،ولوحظ تميز وتفرد التصوير الكلاسيكي الرومانسي باعتماد حقل ذهبي وقت الغروب لتصوير الدويتو بينهما،وكلاهما كان يعزف على البيانو ويغني برومانسية ودفء متناغم هارموني عذب ومثير للإعجاب،كشف وجود تفاعلاً بينهما رغم تفاوت العمر والخبرة والإحترافية،إلا أن عذوبة ودفء وقوة صوت فوزية التحم بجمالية خاصة في المقاطع المشتركة مع صوت جون ليجند المميز هو الآخر،ولولا صدق وقوة وجمال صوت فوزية الصاعدة حديثاً في عالم الأغنية الغربية ،لما وافق جون ليجند بسهولة على مشاركتها في دويتو جديد،ويصوره فيديو كليب ليكون من أوائل أعماله الفنية في عام 2021 الجديد.

 

تجربة فوزية بالغناء مع جون ليجند رائعة جداً

 

ووفقاً لموقع “بيلبورد” ،وصفت المغنية الكندية من أصول مغربية فوزية ،البالغة من العمر”20 عاماً” تجربة تعاونها الغنائي الموسيقي الأول مع المغني الأمريكي جون ليجند “42 عاماً” عبر دويتو وفيديو كليب رائع ومؤثر قائلة: ” كان العمل مع جون في هذا الفيديو كليب تجربة رائعة جداً” ،وأضافت:”لم نكن قد التقينا شخصياً من قبل هذا التعاون،عملنا معاً على تنفيذ وتسجيل الأغنية عن بعد ،وبدت عملية تصوير الفيديو كليب في موقع التصوير المختار مريحة وخفيفة على الرغم من الأيام الطويلة والباردة ،إلا إنني قضيت وقتاً رائعاً في التصوير ،وأنا ممتنة جداً لعدد لا يحصى من الأشخاص الموهوبين الذين يعملون خلف الكواليس لإضفاء الحيوية والحياة على الفيديو المرئي الجميل”.

 

تتمنى أن يكون صوتها ءكاناً آمنا لجمهورها

 

وكشفت فوزية عن أهمية الجمهور لديها فقالت: ” أحب أن يحصل المستمعون لصوتي على ما يحتاجونه مني، فإذا شعروا بالشفاء أو السعادة بعد سماع صوتي وأغانيّ فسيكون ذلك رائعاً، فأنا آمل أن يكون صوتي مكاناً آمناً لهم ،أنا مجرد فتاة عادية أحاول أن أكون أفضل،وأن أجسد نفسي على حقيقتها،وأساعد الآخرين على فعل نفس الشيء ،أنا أهتم كثيراً بالآخرين”.

وتدور فكرة الفيديو كليب والدويتو الغنائي الرومانسي الفائق القوة والجمال الذي شارك فوزية كتابة كلماته:”سام مارتن-وعلي تامبوسي وجوني غولدشتاين وجي كاش” ، وشارك فيه الموسيقي تشارلي بوث بالعزف على البيانو،وأخرجه : “كايل كوجان” عن علاقة حب وأشياء نحبها لا تدوم طويلاً،وهذا غير عادل لكليهما ،لكن العشق يجبرهما على المخاطرة حتى يكونا قريبين جداً من بعضهما البعض.
 




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى