اخبار لك سيدتي

أول إمرأة مديرة عامة لـFaces في السعودية إيمان كابلي: الوطن يحتاج همّة أولاده نساء ورجال

[ad_1]

تقول بأنها كانت تعي تماماً بأنها ستصل إلى مناصب عليا، فهي شخصية تتحلى بالعزيمة والإرادة الصلبة، بضع دقائق من الحديث معها كفيلة بأن تمنح أي إمرأة دفعة أمل وقوة بأنها قادرة على تحقيق المستحيل، فهذا ما نشأت عليه ضمن عائلتها المحبة، وهذا ما وجدته من بيئة خصبة لتمكين المرأة وتبني الإبداع داخل أراضي المملكة، إنها المديرة العامة لعلامة Faces في السعودية، السيدة إيمان كابلي، أول إمرأة تتقلد المنصب ضمن مجموعة “شلهوب”، كان لنا معها هذا الحوار من القلب للقلب، شاركتنا فيه أبرز محطاتها المهنية مع لمحة عن حياتها الشخصية الملهمة التي لولالها لما وصلت إلى منصب مديرة عامة Faces في المملكة.

إيمان كابلي: علمتني الفنون تفّهم طبيعة الأشخاص وإدارة الأعمال حسن التخطيط

المديرة العامة لعلامة Faces في السعودية، السيدة إيمان كابلي

– حدثينا عن إيمان كابلي بدايةً، شخصيتك، دراستك وهواياتك؟

أنتمي إلى عائلة فاضلة، أنا أصغر أبناءها الـ4، نشأنا في كنف والدٍ محبّ علمنّا بأن لا شيء مستحيل، وأن تحمل مسؤولية قراراتنا واجب علينا حتى إن كانت خاطئة، أما والدتي، فعلمتنا كيف نحلمّ.
أنا شخصية اجتماعية، تكره القيود التي تحد من الإبداع، كما أنني عاشقة للسفر كونه يعرفني إلى ثقافات وشعوب العالم ويمدني بخبرة واسعة.
أهوى الغوص، فهو بالنسبة لي عالم آخر، يسحرني الهدوء الذي يسكنه وكيفية تعايش كائناته، كما أنه علمني الصبر وعدم التسرع ودراسة جميع حركاتي وخطواتي، خاصة عندما صادفت سمك القرش!
درست الفنون في جامعة الرحاب بجدة، وإدارة الأعمال Business School في لندن، وقد ساهم كل اختصاص في نجاح حياتي المهنية.

– أنت أول امرأة بمنصب Faces General Manager في السعودية، كيف وصلت إلى هذا المنصب؟

أنا أول إمرأة في شركة شلهوب السعودية، أول موظفة إمرأة، وأول مديرة عامة لـFaces، وقد بدأ مشواري ضمن عائلتي الثانية في مبادرة تعيين جريئة من المجموعة عام 2003، وعلى الرغم من كوني إمرأة، إلأ أن بيئة العمل كانت تشجع على الإبداع، كما أذكر لهفة الجميع لمساعدتي. عدا عن ذلك، دعمتني الشركة من خلال تقديم الدورات التطويرية بشكل شبه سنوي على مدار 18 عاماً، ما جعلني أشعر بضرورة تقديم أفضل ما لدي كإمرأة سعودية وكموظفة، فما كان مني إلا أن قبلت التحدي واستغليت فرصة اختياري لأصبح مديرة عامة Faces في السعودية وكنت عنيدة لتحقيق أفضل النتائج.

– ما هي الصعوبات التي واجهتك في بداية تسلم منصبك خاصة أنه جاء مع بداية أزمة كورونا؟

القدرة على التكيف وتحديد خطط 2020 مع ما يرافقها من صعوبات، وكان همّي الأول كيفية المحافظة على الفريق وتشجعيهم وجعلهم مرتبطين بالشركة.

– كيف أفادك تخصصك الجامعي في التخطيط بنجاح لإدارة المنصب الجديد؟

علمتني دراستي للفنون كيفية تفّهم طبيعة كل شخص، فكل إنسان مختلف عن غيره تماماً كما تختلف كلّ لوحة فنية عن غيرها، كما تختلف طريقة قراءة كل لوحة من شخص لآخر، بالنتيجة أصبحت أتمتع برؤية واسعة.
فيما علمتني دراسة إدراة الأعمال التفكير الإستراتيجي، التخطيط وإيجاد فرص لتطوير القسم.

المديرة العامة لعلامة Faces في السعودية، السيدة إيمان كابلي

– ما هي النجاحات التي حققتها حتى الآن كمديرة Faces العامة في السعودية؟

أولى النجاحات تطبيق روح Faces الجديدة في معارض السعودية والتي يمكن لمسها بمجرد زيارتها، ومعها تغيّر كل شيء، من تقديم رحلة مميزة للعملاء وإصدار منتجات جديدة.

– ما هي النقاط التي تعملين على تقويتها حالياً؟

أؤمن بأن قوة كلّ مدير تنبع من قوة الفريق، لذلك أسعى إلى تمكين الموظفين ليصبحوا قادرين على اتخاذ قرارات وإيجاد حلول وبالتالي تمكينهم بأن يبدعوا كل من مكانه.

– ما هي الرسالة التي تودين إيصالها من موقعك هذا؟

الوطن في تطور اليوم ويحتاج إلى تكاتف أبناءه وهمّة كل مواطن، رجالاً ونساء، وللسيدات فرصة قوية اليوم لتحقيق ذواتهن وأحلامهن مع إمكانية عملهن داخل المنزل وخارجه.

– هل فكرت بأنك ستصبحين Faces General Manager يوماً ما؟

كما ذكرت، أنا شخصية تتمتع بالعزيمة والإصرار والحلم، فكنت على يقين بأن طموحي سيوصلني إلى مركز معين، وفي الوقت نفسه، ساعدني وجودي ضمن عائلة شلهوب وما تعملته من رحلتي معهم لتحقيق ما حققته.

– كيف توازنين ما بين منصبك وحياتك العملية؟

ليس من السهل تحقيق التوازن، فكلما حقق الإنسان نجاح في مرحلة ما، يصبح متعطشاً لتحقيق نجاح أكبر يليق بالمجهود الذي بذله، والحمدالله أنا محاطة بالداعمين، سواء أسرتي أم مجموعة “شلهوب”، فكلاهما لم يضعا العوائق أمامي بل على العكس، كان تحقيق النجاحات يؤثر إيجابياً على عائلتي التي كانت تسعد مع كل خطوة جديدة.

– كيف تطورين من مهاراتك حالياً؟

عملياً، أنا أتطور كل يوم في ظل التطورات التي تشهدها المملكة صناعياً، تجارياً، ثقافياً وفنياً خاصة مع استقطاب مشاهير العالم واتجاه السعودية لتصبح منافسة في مجال صناعة الأفلام، والتي تستوجب مواكبتها من ناحية خدمة العملاء، تنظيم المعارض وحتى طريقة التفكير.
وبتخصيص الحديث عن Faces، فنحن نواكب التطور التكنولوجي لدينا، من ناحية التواصل أونلاين مع العملاء خاصة التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولأننا في عصر السرعة، فقد وفرنا خدمة VIP لتوصيل الطلبات خلال ساعتين للعملاء، والأهم من كل ذلك، تطوير تطبيق Faces الذي يقدم تشخيص مباشر للعميل وبالتالي اختيار المنتجات الأنسب له.

– كيف ترين موسم الرياض؟

هذا الموسم رائع من كافة النواحي وبداية موفقة لكل خطط 2030، فقد أثبت من خلال النتائج الملموسة والوقائع بأننا قادرون على وضع الخطط وتحقيقها، كما أنه جلب العالم بأكمله إلى السعودية.

– أين ترين نفسك بعد مرور 10 سنوات؟

أعلم بأنني سأكون فخورة بأي إنجاز سأحققه بإذن الله.

– كلمة توجهيهنا من خلال سيدتي لكل إمرأة عاملة وتحلم بتحقيق النجاحات مستقبلاً؟

عليك أن تثقي بقدراتك بعد ثقتك بالله، فكل إمرأة تمتلك القوة والإصرار، وبالطبع هنالك صعوبات، إلا أن لذة تحقيق النجاحات تستحق أي جهد مبذول.
وبهذا الخصوص، أحب أن أشارك القارئات موقف لن أنساه، فعندما قابلت باتيرك شلهوب في آخر زيارة له للسعودية، قلت له: “لا تشيل هم وراك رجال”، فوجدته يقول: “أنا أؤمن بأن قوة المرأة بنفس قوة الرجل”.

المديرة العامة لعلامة Faces في السعودية، السيدة إيمان كابلي

– الكتب التي قرأتها مؤخراً أو المفضلة؟

The Art Of Thinking

– كيف تتغلبين على المخاوف في لحظات التوتر؟

أول خطوة أتخذها بأنني أرجع خطوة إلى الوراء لتقييم الوضع من كافة زواياه ولأتمكن من رؤية الصورة بشكل أفضل، فقد أرى بأن الوضع لا يستحق التوتر، وبعدما أهدأ، تصبح عملية إيجاد الحلول أسهل.

– كيف تقضين وقتك في الإجازات لاستعادة التوازن في حياتك؟

في السفر.

– كانت بداياتك كخبيرة مكياج، فما هي النصيحة التي تقدمينها للسيدات فيما يخص تطبيق المكياج؟

استخدمي المكياج كوسيلة لإبراز نقاط الجمال في وجهك وكوني كما أنت، ولا تنسي بأن إضافة بعض الألوان المنعشة لوجهك سينعكس على نفسيتك.



[ad_2]

Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button