اخبار لك سيدتي

أمراض نفسية نادرة.. هل تعانين من أحد أعراضها؟

الأمراض النفسية أو الاضطرابات العقلية قد تحدث نتيجة التعرّض لصدمات أو إصابات في الدماغ أو إصابات أخرى، فيما قد تحدث لأسباب أخرى معقدة.

ورغم أنه من الإنصاف القول إنّ أي مرض نفسي يمكن أن يكون مخيفاً لأولئك الذين يعانون منه، إلا أنَّ هناك بعض الاضطرابات النادرة المرعبة بشكل خاص، وهي الأمراض النفسية النادرة. تعرّفي إليها في الآتي بحسب موقع “psychologydegree”.

1- متلازمة نزاهة الهوية الجسدية

متلازمة نزاهة الهوية الجسدية تعرف أيضاً باسم اضطراب سلامة الجسم، وهو اضطراب عصبي يتميز بالرغبة الشديدة في بتر أو إتلاف أجزاء من الجسم.
وعلى الرغم من عدم معرفة الكثيرين عن هذا الاضطراب المخيف الغريب، إلا أنه يُعتقد ارتباطه بتلف الفص الجداري الأيمن للدماغ؛ نظراً إلى أنّ الأطباء لن يقوموا ببتر أطراف صحية، لذلك بعض الذين يعانون من هذا الاضطراب يشعرون بأنهم مجبرون على البتر من تلقاء أنفسهم!
 

2- اضطراب الأنثروبلي

هو اضطراب عقلي نادر ومخيف جداً؛ إذ يعتقد الأشخاص الذين يعانون منه أنهم أبقار، وغالباً ما يذهبون إلى التصرف على هذا النحو، ففي بعض الأحيان يتواجدون في حقول بها أبقار، ويمشون على أربع، ويمضغون العشب كما لو كانوا أبقاراً حقيقية.
ويبدو أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الأنثروبلي لا يدركون ما يفعلونه عندما يتصرفون مثل الأبقار، مما دفع الباحثين إلى الاعتقاد بأنَّ هذا الاضطراب العقلي الغريب ناتج عن الأحلام أو حتى التنويم المغناطيسي.
 

3- وهم كابجراس

أمراض نفسية نادرة
أمراض نفسية نادرة

هو اضطراب عقلي منهك يعتقد فيه المرء أنَّ الأشخاص من حولهم قد تمَّ استبدالهم بآخرين محتالين، ويعتبر وهم كابجراس نادراً نسبياً، وغالباً ما يُلاحَظ بعد إصابة الدماغ، أو عند أولئك الذين تمَّ تشخيص إصابتهم بالخرف أو الفصام أو الصرع.

تابعي المزيد: الكولسترول وأمراض القلب .. دراسة جديدة تقلب المفاهيم!

4- اللاكتريا السريرية

يعتقد الأشخاص الذين يعانون من اللاكتريا السريرية أنهم قادرون على التحول إلى حيوانات كالذئاب الضارية، إلى جانب أنواع أخرى من الحيوانات في بعض الأحيان، فيبدأون بالتصرف وكأنهم حيوانات، وغالباً ما يعيشون أو يختبئون في الغابات.

 

5- متلازمة ديوجين

تعد متلازمة ديوجين واحدة من أكثر الاضطرابات العقلية التي يساء فهمها، وسميت على اسم الفيلسوف اليوناني ديوجين سينوب. تتميز هذه المتلازمة عادة بالرغبة العارمة في جمع العناصر التي تبدو عشوائية، والتي يتم تكوين ارتباط عاطفي بها.
غالباً ما يُظهر المصابون بمتلازمة ديوجين إهمالاً شديداً للذات، ولامبالاة تجاه أنفسهم أو الآخرين، وانسحاب اجتماعي، مع عدم الشعور بالخجل من عاداتهم.
وتعد هذه المتلازمة شائعة جداً بين كبار السن والمصابين بالخرف والأشخاص الذين تمَّ التخلي عنهم في مرحلة ما من حياتهم، أو الذين يفتقرون إلى بيئة منزلية مستقرة.

تابعي المزيد: علاج جيني لـتأخير الشيخوخة وفق جديد الطب




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى