اخبار الكمبيوتر والانترنيت

أمازون تواجه ضغوطا بسبب وقف بيع تكنولوجيا التعرف على الوجه

أمازون تواجه ضغوطا

أمازون تواجه ضغوطا بسبب وقف بيع تكنولوجيا التعرف على الوجه

تجابه مؤسسة أمازون ضغوطا من جماعات الحقوق المدنية، لإيقاف بيع تقنية التعرف على الوجه، للحكومة، في وقت دعا فيه رائد الحقوق المدنية، تحالف الحريات المدنية في أميركا (ACLU)، اليوم يوم الثلاثاء، المستثمرين في أمازون إلى التصويت مقابل ذلك البيع.

أمازون تواجه ضغوطا

أمازون تواجه ضغوطا بسبب وقف بيع

في رسالة مفتوحة إلى حملة الأسهم في أمازون، حث اتحاد الحريات المدنية، المستثمرين في شركة التكنولوجيا العملاقة هذه، على استخدام صلاحياتهم لوقف أمازون من نشر هذه التقنية الاستخبارية الخطيرة للتعرف على الوجه، والتي تدعى (ريكوجنيشن).

وجاء في رسالة الاتحاد: “أن تصويتكم على هذه المقترحات، سيساعد على تحقيق نوع من المجتمع الذي يتعين أن نعيش فيه، وما إذا كان يتعين علينا أن نعيش في مجتمع يُجبر على قبول مراقبة حكومية خطيرة مستمرة لا مفر منها”.

وجاءت هذه الرسالة المفتوحة من الاتحاد قبل يومين من اجتماع للمستثمرين في أمازون، من المقرر أن يعقد غدًا الأربعاء.

وقال اتحاد الحريات المدنية إن تكنولوجيا التعرف على الوجه، تغير بشكل كبير توازن القوى بين الحكومة والأشخاص، وتعطي الحكومة “سلطة غير مسبوقة لمراقبة ومتابعة الناس وإلحاق الأذى بهم”.

ويوم الثلاثاء، أصبحت سان فرنسيسكو أول مدينة أمريكية كبيرة تصوت (بـ8 مقابل 1) لصالح حظر استخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه، من قبل دوائر الشرطة والوكالات الأخرى بالمدينة، تجاه سكانها.

وهناك مدن أمريكية أخرى تنظر في حظر مماثل، ومنها أوكلاند بكاليفورنيا وسومرفيل بماسوشيتس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock