اخبار لك سيدتي

أسباب مسؤولة عن الفشل الجماعي

تضمّ المنظمة فريق عمل فأكثر، في عداده ناس يتمتعون بالكفاءة، ويعملون من أجل تحقيق هدف مشترك؛ هذا الفريق هو عبارة عن نظام ديناميكي معقّد يحتاج إلى إدارته بصورة مثاليّة، ففي مقابل نموّ الشركات وفرق العمل الجماعي، هناك عوامل تؤدي إلى الفشل الجماعي. في الآتي، لمحة عنها.

6 أسباب للفشل الجماعي في الشركات

لا أمر أكثر سوءًا من عدم معرفة الموظّف ما يجدر به أن يقوم به من مهام

وفق منظمة All thing talent، هناك ستّة أسباب تؤدي الى الفشل الجماعي لفريق العمل، هي:

  • الرؤية غير الواضحة: يعدّ غياب الهدف الواضح سببًا من أهمّ الأسباب التي لا تسمح لفريق العمل بالنجاح، إذ يتأرجح أفراد الفريق في اتجاهات مختلفة، عندما لا يعرفون حقًا سبب عملهم معًا، ما يؤدي إلى التشتّت وعدم الوضوح.

تابعوا المزيد: نصائح للتحكم بانفعالاتك في العمل

  • الأدوار غير الواضحة: لا أمر أكثر سوءًا من عدم معرفة الموظّف ما يجدر به أن يقوم به من مهام؛ عندما تكون الأدوار غير واضحة، يكافح الأفراد لمعرفة ما يجب عليهم القيام به، ويعملون على التركيز على أداء المهام أثناء ذلك من أجل الشعور بالإنتاجية، لكن بعد فترة طويلة من الكفاح يكتشفون أنهم كانوا يضيعون الكثير من الوقت، من دون نتائج واضحة!
  • الضعف في اتخاذ القرار: تفوّت غالبية فرق العمل التوصّل إلى نهج جيد لاتخاذ القرار، وذلك بسبب التفكير في القرارات بشكل مبالغ فيه، فيضيع الكثير من الوقت في عملية صنع القرار، الأمر الذي يؤدي إلى عدم التوصل إلى قرار على الإطلاق!
  • العقلية “الثابتة”: يفشل فريق العمل في النموّ أو في الاستلهام لتحقيق الأفضل جرّاء نهج العقلية “الثابتة” أي افتراض الأعضاء أو غالبيتهم أنّهم لا يستطيعون تحسين أوضاعهم أو تغييرها أو إعادة تشكيلها، ما يعني غالبًا أن فريق العمل الذي يضمّ أفرادًا أذكياء ومبدعين قد “يعلق” في المكان عينه، إذا امتلك الأعضاء هذه العقلية.
  • الموارد القليلة: الافتقار إلى الموارد الكافية أو المناسبة هو أحد الأسباب الرئيسة التي تؤثّر سلبًا في أعضاء فريق العمل. يرجع أمر ضعف الموارد إلى المؤسّسة.
لا يكفي أن يكون الفرد خبيرًا في مجاله، بل عليه أن يحسن التواصل مع الزملاء
  • التواصل الضعيف: الاحترام المتبادل هو من أساسيّات التبادل بين أعضاء فريق العمل، وذلك من أجل تحقيق النتائج والحفاظ على التماسك، إذ يحتاج الأعضاء إلى التفاعل بطريقة إيجابيّة، فلا يكفي أن يكون الفرد خبيرًا في مجاله، بل عليه أن يحسن التواصل مع أعضاء الفريق والزملاء الآخرين.

تابعوا المزيد: هل سينتهي نظام العمل لثماني ساعات بعد الجائحة؟

 

الثقة المنعدمة والأداء السيئ

فريق العمل يفشل عندما لا يستطيع الأعضاء مشاركة أفكارهم بحرّية مع الآخرين

يضاف الناشر الأميركي Talent Quarterly، بدوره، سببين آخرين مسؤولين عن الفشل الجماعي، هما:

  • الثقة المنعدمة: يفشل فريق العمل، عندما يشعر الأعضاء بعدم الأمان النفسي، إذ لا يمكنهم مشاركة أفكارهم بحرّية مع الزملاء. تؤدي هذه المشاعر إلى تآكل الثقة و كسر أساس الفريق.
  • الأداء السيئ: يفشل فريق العمل، عندما ينخرط الأعضاء في سلوك مختل أو غير منتج، مثل: الخداع الاجتماعي، وجذب الآخرين إلى طرق غير صحيحة للأداء، والافتقار إلى الوعي الذاتي وانتقاد أفكار الآخرين. تصبح السلوكيات المذكورة أكثر ضررًا، إذا اختارت الإدارة تجاهلها أثناء تشكيل الفريق، بدلاً من معالجتها مبكرًا.

تابعوا المزيد: كيف تتكيف مع بيئة عمل جديدة




Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button